القائمة الرئيسية

الصفحات

ماري محمد| رد من الناشطة ماري محمد عن فيديو علاقتها بأحد النواب المقطع المفبرك

ماري محمد|  رد من الناشطة ماري محمد عن فيديو علاقتها بأحد النواب المقطع المفبرك

 أول رد من الناشطة ماري محمد

  رد من الناشطة ماري محمد عن فيديو علاقتها بأحد النواب المقطع المفبرك

نفت الناشطة في صفوف التظاهرات، ماري محمد، صحة مقطع الفيديو المتداول لها عن وجود "علاقة غير شرعية" بينها وبين القيادي في حزب تقدم المنضوي في تحالف القوى العراقية، عبد الله الخربيط.
وسبق أن تم تداول مقطع فيديو من دقيقتين على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بعنوان "فضيحة عبدالله الخربيط وماري محمد الدليمي" ظهرت فيه شابة تتحدث عن تفاصيل "علاقة غير شرعية " بين الطرفين إلى جانب عرض رسائل عبر الواتساب على أنها كانت بينهما. 

وقالت ماري محمد في منشور عبر حسابها على الفيسبوك إن المقطع مفبرك مستنكرة تداول الفيديو من قبل "كل من أساء لي بهذا المقطع المدبلج، نحن العراقيون دائماً الأسرع بثقافه الفضائح؟ يشهد الله إني تركت أهلي لأطالب بحقي وبقية المحافظات". 
وماري محمد شابة من الأنبار برز نجمها خلال التظاهرات الذي انطلقت في تشرين الأول 2019، واختطفت في ساحة التحرير قبل إطلاق سراحها في 19 تشرين الثاني من العام الماضي.
 وصرحت بعد إطلاق سراحها بأنها اعتقلت لغرض التحقيق قائلةً: "كنت في سجن انفرادي، ولم أتعرض للتعذيب أو الإساءة"، مبينة أن "الهدف من اعتقالها كان للتأكد من عدم تلقيها دعماً من جهات أجنبية".
ورجح البعض أن تكون ماري محمد قد تعرضت للإكراه من أجل تسجيل هذا المقطع "قسرياً" خلال فترة اعتقالها، لكن ماري نفت أن تكون هي من ظهرت في الفيديو.

تعليقات